Résumé du FNFAS 12 - ملخص الدورة

Spot de la 12ème édition du FNFAS

FNFAS 12 - L'instant cinéphilique -  لحظة العشق السينمائي

Hommage Mعstapha Rejjali - تكريم مصطفى الرجالي

 

Spot de la 11ème édition du Festival FNFAS

FNFAS 11 - reportage - ملخص الدورة 11

افتتاح المهرجان الوطني لفيلم الهواة في نسخته 11 بسطات

فاتن هلال بك  خلال مهرجان سطات لفيلم الهواة

الدورة 3 لمهرجان وجدة الوطني لفيلم الهواة

Le tempo oublié - الإيقاع المنسي

وثيقة لإدريس المرني حول العربي بنمبارك سنة 1985

لقاء تأطيري حول الأندية السينمائية المدرسية

ميلاد الفيدرالية المغربية لسينما الهواة على إذاعة طنجة

Création de la Fédération FMCAM

Films "Panorama et Compétition" du FNFAS 10

Résumé 10ème Edition en 14 mn

Spot de la 10ème édition du FNFAS

المطربة نادية أيوب خلال المهرجان الوطني لفيلم الهواة بسطات

Le Festival (FNFAS 10) les 2 premiers jours

diaporama de la 10ème édition du Festival - FNFAS

كلمة نور الدين الصايل في افتتاح الدورة 4 (2010) لمهرجان سطات

  تكريم حسن إغلان خلال الدورة 3 للمهرجان الوطني لفيلم الهواة بسطات سنة 2009

Reportage FITUC 2016

 من فنون الفرجة على أمواج إذاعة طنجة : الفضاء في السينما

6 أشرطة تلفزية لأحمد مدفاعي (قناة الرياضية)

 

الصايل يتحدث عن أهمية التراكم في السينما

Clôture du FNFAS 9 - اختتام الدورة 9 للمهرجان

 

إعلان الدورة 9 للمهرجان - َSpot 9ème Edition

الرجل الهادئ فيديو نكريم محمد ولد دادة

سينما الهواة اليوم بالمغرب على أمواج إذاعة طنجة

Documents vidéo :Truffaut et Nouvelle Vague Française

شكاوى الفلاح الفصيح لشادي عبد السلام

Bande annonce film ayant obtenu le lion d'Or à Venise (2014)

Lien vers "Liner"  1er Prix à Klibia en Tunisie 2014

حاتم عبد الغفورفي دور السلطان العثماني محمد الفاتح

FNFAS 8 vu par Fred Graber

الدورة 8 لمهرجان سطات في برنامج شاشات

Spot de la 8ème Edition du  FNFAS

Vidéo Med Lytim (hommage FNFAS 8)

Kaurismaki vu par des cinéates en 7 mn

L'acteur de western spaghetti Giuliano Gemma est mort

نور الدين الصايل في برنامج ضيف الأحد

 

أرشيف الفيديوهات - Archive des vidéos

 

 

 

 

Pour contacter CineSett

Tel : 06 67 26 01 41 

Fax : 05 23 40 34 30 

Mail : contact@cinesett.com

تكريم سعد الشرايبي بمهرجان تطوان السينمائي

تكريم سعد الشرايبي بمهرجان تطوان السينمائي

 

 

 

بعد تكريمه يوم 10 مارس 2013 بالمركب الثقافي سيدي بليوط ، الى جانب حسن وهبي وآيت عمر المختار ومحمد باكريم وكاتب هذه السطور ، من طرف الجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب بمناسبة تنظيمها لمجلسها الوطني التاسع عشر بالدار البيضاء ، أبى منظمو مهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط الا أن يكون سعد الشرايبي من ضمن الشخصيات السينمائية المكرمة هذه السنة في اطار الدورة 19  لمهرجانهم الذي خرج من صلب حركة الأندية السينمائية سنة 1985 ، شأنه في ذلك شأن مهرجان السينما الافريقية بخريبكة وتظاهرات سينمائية أخرى . وبمناسبة هذا التكريم الجديد للصديق سعد الشرايبي أعمم هذه الورقة / الشهادة في حقه كعربون محبة واحترام وتقدير له كانسان ولفنه ومواقفه النبيلة . ومعلوم أن هذه الشهادة يتضمنها الكتاب الجديد الذي سيصدر قريبا حول التجربة السينمائية لسعد الشرايبي بمبادرة من جمعية القبس للسينما والثقافة بالرشيدية التي نظمت سنة 2012 ، في اطار مهرجانها السينمائي الجامعي ،  يوما دراسيا كان محوره  الشرايبي وسينماه بمشاركة ثلة من النقاد والباحثين السينمائيين من بينهم حميد اتباتو ومحمد اشويكة ومولاي ادريس الجعيدي ومحمد البوعيادي وغيرهم ...

سعد الشرايبي : الابن البار لحركة الأندية السينمائية بالمغرب

 

أنجبت حركة الأندية السينمائية بالمغرب مجموعة من الأسماء الوازنة التي سجلت حضورها في ساحتنا السينمائية بشكل مستمر على امتداد أربعة عقود أو يزيد ، خصوصا مع حدث تأسيس الجامعة الوطنية للأندية السينمائية سنة 1973 ، التي شكلت ولازالت مدرسة للتكوين السينمائي الهاوي  ، وما نظمته هذه الجامعة وأنديتها من أنشطة مختلفة الأشكال والأحجام في عقدها الأول على وجه التحديد . وكان سعد الشرايبي واحدا من هذه الأسماء البارزة التي ترعرعت في أحضان هذه الحركة وراكمت  خبرة نظرية وعملية في التنظيم الجمعوي والتدبير المالي وتنشيط جلسات نقاش الأفلام والكتابة الصحافية وتلقي وتحليل الأفلام وغير ذلك . وأصبح من خلال مساهمته في تأسيس وتسيير نادي العزائم السينمائي بالدارالبيضاء ، من 1973 الى 1983 ، والانضمام الى المكتب الوطني المسير لجامعة الأندية السينمائية ، من بين العناصرالمثقفة الفاعلة داخل حركة أندية السينما بالمغرب . ومما زاده فعالية ذكاؤه وديناميته وقدرته على المبادرة واستشرافه للمستقبل وتواضعه وعمقه الانساني وحبه اللامحدود للمعرفة .

فهذه الخصال المقرونة بعشقه الكبير للسينما ساعدته في الانتقال من ضفة المستهلك لصور الغير الى ضفة المنتج لصوره الخاصة ، وقبل أن يخرج باكورة أفلامه ، الوثائقي القصير " بوعادل / من حياة قرية " سنة 1978 ، اشتغل كمساعد في الاخراج في " رماد الزريبة " ، وهو فيلم روائي طويل من انجازجماعي سنة 1976 ، كما اشتغل كمدير انتاج في الفيلم القصير " الايام المائة للمامونية " من اخراج مصطفى الدرقاوي سنة 1977 . وبعد فيلمه الأول ، الوثائقي القصير،  أخرج سعد الشرايبي سنة 1980 فيلما روائيا قصيرا بعنوان " كلمات وتعبير " ، وأردفه سنة 1982 بفيلم متوسط الطول بعنوان " غياب " من تأليفه وانتاجه واخراجه . وبعد ذلك دخل تجربة الفيلم الروائي الطويل سنة 1990 باخراجه ل " أيام من حياة عادية " ، الذي ستتلوه أفلام روائية طويلة أخرى هي على التوالي : " نساء ونساء " و " عطش " و " جوهرة بنت الحبس " و " الاسلام يا سلام " و " نساء في المرايا " بالاضافة الى أفلام تلفزيونية أخرجها وأفلام قصيرة أنتجها أو نسق انتاجها وغير ذلك .

ما يلاحظ على هذه الأفلام الروائية الطويلة أن مخرجها العصامي يتطور من عمل لآخر ويزداد تمكنه من أدوات التعبير الفيلمي رغم أن مواضيعها لا تخرج في غالبيتها عن ثلاث تيمات رئيسية متداخلة فيما بينها  : تيمة المرأة :وضعيتها وعلاقتها بالرجل في سياقات مختلفة ، تيمة الصداقة : خيبة الأمل في الحاضر والحنين الى الماضي ، تيمة التاريخ القريب : العلاقة بالمستعمر الفرنسي ، تأثيرات أحداث 11 شتنبر على العلاقة بين الشرق والغرب ، مغرب سنوات الرصاص .

سعد الشرايبي ، المزداد بفاس يوم 27 يونيو 1952 ، ليس مخرجا سينمائيا وتلفزيونيا فحسب ، فمهنته الأساسية مرتبطة بالأدوية وتوزيعها  ، لأنه تابع دروسا جامعية بكلية الطب بالدار البيضاء ، كما تابع دروسا في التواصل بجامعة فانسين الفرنسية في مطلع السبعينات من القرن الماضي . ان انخراطه في الحياة السينمائية المغربية  كعاشق للسينما ومتتبع لجديدها ثم كمبدع ومهني داخل غرفها وهياكلها المختلفة جعله أحد مهندسي السياسة السينمائية بالمغرب في محطات تاريخية مختلفة بفضل أفكاره وتصوراته وتوصياته و قوته الاقتراحية ، وبفضل نضاله الى جانب سينمائيين آخرين من أجل تحسين شروط الممارسة السينمائية بالمغرب . فطيلة مساره السينمائي كان مناضلا ولايزال ، من مواقع مختلفة ، من أجل نشر الثقافة السينمائية وتنظيم المهنة ودعم الجمعيات والتظاهرات السينمائية ماديا ومعنويا وتأطير الورشات وتنشيط الندوات والموائد المستديرة وغيرها . لم يبخل أبدا على أصدقائه بما يتوفر عليه من امكانيات مادية ومعنوية ، ولم يبخل على الجمعيات والأندية السينمائية بأفلامه ، ولم يكن أبدا شحيحا مع العاملين معه في أعماله السينمائية والتلفزيونية  ، ولم يسجل عليه أنه تنكر لأصدقائه القدامى أو لم يلب دعوة لتأطير ورشة تكوينية أو المشاركة في ندوة أو غير ذلك . فهو خريج مدرسة الأندية السينمائية والابن البار لحركتها الثقافية والفنية ، اجتمع فيه ما تفرق في غيره . وما تهافت التظاهرات السينمائية المغربية المختلفة على تكريمه وهو في أوج عطائه الا اعتراف بخدماته الكثيرة وبنبل أخلاقه وبعمق العلاقات الانسانية التي تربطه بمختلف الفاعلين السينمائيين من فنانين وتقنيين ونقاد وصحافيين وجمعويين وغيرهم .

فتحية احترام وتقدير لهذا الفنان والمثقف العضوي ، باسم أندية السينما بالمغرب ماضيا وحاضرا ومستقبلا ، ومزيدا من العطاء والنضال أخي وصديقي سعد .

 

 

أحمد سيجلماسي

 
تقييمكم للدورة الأخيرة لمهرجان فيلم الهواة
 
نتائج الدورة 12 للمهرجان الوطني لفيلم ال
المزيـــد »
 محمد الشريف الطريبق http://www.maghrebarts.ne
المزيـــد »
ALES Maroc 2017 Sujet :Ales, arrivée à l’âge adulte, s
المزيـــد »
تنظم جمعية الفن السابع بسطات بشراكة مع
المزيـــد »
FNF19 : 15 longs métrages en lice pour la compétition En vertu du
المزيـــد »
نزولا عند طلب بعض أعضاء مجلس المنخرطين
المزيـــد »


  2013 - 1990 جمعية الفن السابع - جميع الحقوق محفوظة Designed By Meduse Innovation